الأهداف

الأهداف

تخريج مهندسين زراعيين لديهم القدرات العلمية والمهارات التى تؤهلهم للمنافسة بسوق العمل وقادرين على الإسهام فى تطوير القطاع الزراعى بجمهورية مصر العربية... المزيد

الرسالة

الرسالة

إعداد متخصصين فى مجالات العلوم الزراعية المختلفة قادرين على التعلم الذاتى ومؤهلين علمياً وعملياً للمنافسة فى سوق العمل وإجراء الأبحاث العلمية التطبيقية التى تساهم بفاعلية فى تحقيق خطة الدولة للتنمية الزراعية...المزيد

 

الرؤية

الرؤية

الإرتقاء بنوعية التعليم الزراعى بالكلية ليحقق التميز والجودة مع تعزيز قدرة الطالب على التعلم الذاتى والبحث العلمى التطبيقى الهادف لتكون الكلية مصدراً الكفاءات من الخرجين والباحثين...المزيد

 

كلمة عميد الكلية

بناتى وأبنائى الأعزاء طالبات وطلاب كلية الزراعة بمشتهر جامعة بنها أهلا بكم فى أقدم كليات جامعة بنها,حيث أنشأت كلية الزراعة عام 1911م .وهى من الكليات العريقة بين كليات الزراعة فى مصروالعالم حيث تضم نخبة متميزة من العلماء فى جميع التخصصاتويتوفر بها بنية تحتية قوية سواء من أبنية تعليمية ومعامل ومزارع على مستوى عالى جدا. ان طلاب كلية الزراعة يتمتعون بمميزات فريدة من بينها:الثقة بالنفس والروح العالية والتسامح والخلق الطيب وسعة الأفق والرغبة فى معرفة كل ما هو جديد والتعاون مع الاخرين والعمل فى أصعب الظروف ومع ذلك يتمتعون بالفكاهة والمرح نظرالدراستهم علم من أهم علوم الحياة التى تعيشها وتتفاعل معها يوميا...المزيد

الأستاذ الدكتور/ محمود مغربى عراقى عامر

 

الخميس, 05 يونيو 2014 23:52

الزراعة" تضع خطة لإعادة احياء الانواع النباتية الآخذة فى الانقراض

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

إنتهت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، من اعداد دراسة لإنشاء محطة رعوية بمنطقة حلايب وشلاتين وأبورماد، وذلك لتنمية  وإكثار نباتات المراعى الطبيعية والنباتات الطبية  والعطرية بالمنطقة، نظراً لغزارة الأمطار بتلك المنطقة، وتفاوت كمياتها من سنة الى أخرى، وهو الأمر الذى يجعل المنطقة إقليماً نباتياً فريداً يتسم بأنواع  لاتتوافر فى مواقع أخرى فى مصر.

   وتهدف المحطة الرعوية المزمع اقامتها بالمنطقة الى تنمية الموارد البشرية بها، وتحسين استغلال مصادر المياه، وتنمية المراعى الطبيعية  والنباتات الطبية  والعطرية، فضلاً عن انها ستساهم فى تنمية الثروة الحيوانية بالمنطقة.

   وتوصلت الوزارة الى ان الوديان هى الركيزة الاساسية التى يمكن استغلالها فى تنمية المراعى، نظراً لما تتميز به من مقومات للتنمية، وكبر واتساع مساحتها وتوافر كميات متنوعة من الموارد المائية، ولارتفاع خصوبة اراضيها نتيجة لتوافر حيوانات الرعي على مدار العام، ذلك فضلاً عن توافر القوى البشرية التى لديها الاستعداد للنهوض بعمليات التنمية.

   وأشارت الوزارة فى بيان صدر عنها ان انسب واديين لتنفيذ تلك المحطة خاصة فى المرحلة الأولي هما واديي دأيب وحدربة، نظراً لما يتمتعان به من التنوع النباتى ومصادر المياه التى يمكن الاستفادة منها فى عمليات اعادة احياء المراعى المتدهورة، كما انه سيتم توفير قاعدة للبيانات للمناخ الزراعي بالمنطقة، نظراً لوجود محطة واحدة بها وهى التى تم تركيبها منذ شهر، وان طبيعة المنطقة الجبلية، تستلزم وجود عدد من محطات الأرصاد لتغطى كافة المناطق لدراسة المتغيرات التى تتميز بها المنطقة.

   وتابع البيان انه سيتم عمل خريطة جغرافية للمحطة وفق الاحداثيات الجغرافية، بالاضافة الى عمل حصر نباتى للكساء الخضري الطبيعي داخل موقع المحطة لمعرفة التركيب النباتى وتحديد الانواع الآخذة فى الانقراض لإعادة احيائها وتقدير انتاجيتها قبل إجراء عمليات إعادة البذور والحماية، وانه سيتم انشاء صوبتين لإنتاج شتلات الشجيرات طوال العام، وخزانين تجميعيين لمياه الأمطار والجريان السطحى، بمعدل صوبة وخزان بكل وادى منهما.

قراءة 617 مرات