Slider

الأهداف

الأهداف

تخريج مهندسين زراعيين لديهم القدرات العلمية والمهارات التى تؤهلهم للمنافسة بسوق العمل وقادرين على الإسهام فى تطوير القطاع الزراعى بجمهورية مصر العربية... المزيد

الرسالة

الرسالة

إعداد متخصصين فى مجالات العلوم الزراعية المختلفة قادرين على التعلم الذاتى ومؤهلين علمياً وعملياً للمنافسة فى سوق العمل وإجراء الأبحاث العلمية التطبيقية التى تساهم بفاعلية فى تحقيق خطة الدولة للتنمية الزراعية...المزيد

 

الرؤية

الرؤية

الإرتقاء بنوعية التعليم الزراعى بالكلية ليحقق التميز والجودة مع تعزيز قدرة الطالب على التعلم الذاتى والبحث العلمى التطبيقى الهادف لتكون الكلية مصدراً الكفاءات من الخرجين والباحثين...المزيد

 

كلمة عميد الكلية

بناتى وأبنائى الأعزاء طالبات وطلاب كلية الزراعة بمشتهر جامعة بنها أهلا بكم فى أقدم كليات جامعة بنها,حيث أنشأت كلية الزراعة عام 1911م .وهى من الكليات العريقة بين كليات الزراعة فى مصروالعالم حيث تضم نخبة متميزة من العلماء فى جميع التخصصاتويتوفر بها بنية تحتية قوية سواء من أبنية تعليمية ومعامل ومزارع على مستوى عالى جدا. ان طلاب كلية الزراعة يتمتعون بمميزات فريدة من بينها:الثقة بالنفس والروح العالية والتسامح والخلق الطيب وسعة الأفق والرغبة فى معرفة كل ما هو جديد والتعاون مع الاخرين والعمل فى أصعب الظروف ومع ذلك يتمتعون بالفكاهة والمرح نظرالدراستهم علم من أهم علوم الحياة التى تعيشها وتتفاعل معها يوميا...المزيد

الأستاذ الدكتور/ محمود مغربى عراقى عامر

 

الأحد, 18 أيار 2014 20:45

ضرورات ومحاذير تطبيق الضريبة على القيمة المضافة بجامعة بنها

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

نظمت كلية التجارة جامعة بنها وبالتعاون مع الغرفة التجارية بالقليوبية ومصلحة الضرائب وجمعية الخريجين المؤتمر الضريبي بعنوان "تطبيق الضريبة على القيمة المضافة في مصر" الضرورات – والمحاذير، وذلك تحت رعاية المهندس/ محمد عبدالظاهر - محافظ القليوبية، الأستاذ الدكتور/ على شمس الدين - رئيس جامعة بنها وبحضور نواب رئيس الجامعة والعمداء وكبار الباحثين في مجال الضرائب في مصر.
حيث أكد الأستاذ الدكتور/ مصطفى عبدالقادر - رئيس مصلحة الضرائب المصرية على ضرورة تطبيق الضريبة على القيمة المضافة في مصر مع الأخذ في الاعتبار الضروريات والمحاذير.
وقال أن أطراف منظومة الضرائب تحتاج إلى إصلاح حقيقي والقضاء على سلبيات مصلحة الضرائب وذلك بقليل من الانضباط، حتى نستطيع توفير أل(140) مليار جنيه المطلوبة من الضرائب خلال (3) سنوات القادمة، وان كان الرقود الذي تمر به مصر سوف يؤثر على الحصيلة.
وأضاف أن الإيرادات المتوقعة في عام 2013 : 2014م هي 517 مليار جنيه منها 367 مليار جنيه حصيلة الضرائب وهو ما سوف يتسبب في عجز كبير ومالا يرضى طموح الشعب المصري، ولا يصح أن نستمر في الاعتماد على منح ومساعدات الدول العربية ، لذا لابد من إصلاح ضريبي شامل للدولة.
وشدد على أن من يملك المعلومات يملك العقل ولا يتم مكافحة التهرب الضريبي إلا من خلال المعلومات، وان هذا المؤتمر في إطار التواصل والتعرف على نبض وفكر المجتمع لتوصيل المعايير والمحاذير حول تطبيق هذه الضريبة إلى متخذي القرار.
فيما تحدث الدكتور محمد عطيه الفيومي رئيس الغرفة التجارية بالقليوبية عن أهمية تطبيق الضريبة على القيمة المضافة وذلك لعدة أسباب منها تحقيق العدالة الاجتماعية وتقليل التهرب الضريبي بجانب تحسين الاقتصاد المصري وزيادة الحصيلة، كما تحدث عن المخاوف ومنها توقيت فرض الضريبة حيث تمر مصر بمرحلة صعبه وهل سيؤدى التطبيق إلى زيادة الأسعار، كما أن الضرائب من القوانين المكملة للدستور فتصدر من المجلس التشريعي.
وقال الدكتور/ سليمان مصطفى - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن العدالة تستوجب أن نعيد النظر في النظم الضريبية وان يتم تطبيق الضريبة على القيمة المضافة لتحقيق مزيد من العدالة الاجتماعية، وان أهمية المؤتمر تأتى من مشاركة الجانب التطبيقي والعملي مع الجانب النظري وهو ما يجعلنا نخلص إلى توصيات مهمة وعمليه يتم توصيلها إلى مصلحة الضرائب للاستفادة منها.
وأضاف أ.د/ حامد طلبه - رئيس جمعية الخريجين ورئيس المؤتمر وعميد كلية التجارة الأسبق أن هناك جديه في تطبيق هذه الضريبة الآن رغم تداول الحديث عنها أكثر من مره، وان المؤتمر يناقش أبحاث ودراسات من جامعات بنها- الزقازيق – عين شمس – المنصورة بجانب مصلحة الضرائب.
فيما عبر أ.د/ احمد زردق عميد كلية التجارة عن أمله في أن تجنى مصر ثمار ثورتي 25 يناير و30 يونيه بعد أن شعرنا بالسلبيات فقط بسبب توقف عجلة الإنتاج، فمهما كان الإصلاح لابد أن يصاحبه أنتاج وعمل حتى يستشعر المواطن البسيط تحسناً، وقال ان تطبيق الضريبة على القيمة المضافة في الاقتصاد المصري عبارة عن تطبيق ضريبة 5 % على أصحاب الدخول العالية اى أكثر من مليون جنيه ما يزيد الإيرادات من 2 : 3 مليار جنيه في العام ما يعود علينا فى الخدمات المقدمة.   

قراءة 713 مرات