احتفاليه كبري في ذكري حرب أكتوبر بجامعة بنها

أقامت جامعة بنها يوم الثلاثاء الاحتفاليه الكبري لانتصارات حرب أكتوبر المجيده تحت رعاية الدكتور/ علاء عبدالحليم - محافظ القليوبية، والدكتور/ حسين المغربي - القائم بعمل رئيس الجامعة والتي تضمنت أوبريت عن حرب أكتوبر قدمه منتخب الجامعة للفلكلور الشعبي.
وشهدت الاحتفاليه تكريماً لخمسة أبطال من أبناء القوات المسلحه الذين خاضوا حرب أكتوبر وهم اللواء المقاتل علي عرفه واصل بطل معركة تكريت والمقاتل عبدالجواد سويلم الملقب بالشهيد الحي والمقاتل علي عبدالغني والذي شارك في ضرب المدمرة ايلات والمقاتل هنيدي مهدي الذي قام بأسر أول أسير اسرائيلي والمقاتل احمد ادريس الذي قام بوضع شفرة حرب اكتوبر.
وتحدث أبطال حرب أكتوبر عن قصص البطولات الواقعية التي مروا بها ومعارك أكتوبر وما بذله هذا الجيل للحفاظ علي وطنهم مطالبين الشباب ببذل الجهد والعمل علي نهضة بلدهم والوقوف بجانب الجيش المصري والشرطة المدنية فمصر تحتاج الي كل أبنائها، واشاد أبطال حرب أكتوبر بتنظيم احتفالية جامعة بنها، مؤكدين أنها فرصه لتواصل الأجيال وتعريف الشباب بما تقدمه القوات المسلحة من تضحيات علي مر العصور.
وأكد الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية أن هؤلاء الأبطال هم رموز الولاء والانتماء لجميع الشعب المصري فهم رجال نشرف بهم كجميع أبناء القوات المسلحة المصرية، مشيراً أن القوات المسلحة والشرطة المدنية تبذل أغلي ما لديها للحفاظ علي حدود وأمن الوطن فلهم منا كل التحية والتقدير.
وأضاف أن الجندي المصري هو من صنع الفارق في حرب اكتوبر رغم تفوق العدو في التسليح، مؤكداً أن العزة والكرامة والانتصار لا يقدرهم الا من عاني من الهزيمة والانكسار.
وطالب محافظ القليوبية بأن يقف الشعب المصري خلف قيادته وجيشه وشرطته في حربهم ضد الارهاب والتي لا تقل عن حرب أكتوبر بل هي حرب ضد الخسة والندالة فهي من أصعب الحروب ولكننا قادرون علي النصر بتضحيات أبنائنا من الجيش والشرطة لتستمر مسيرة التقدم والعلم.
ومن جانبه قال الدكتور حسين المغربي القائم بعمل رئيس الجامعه في افتتاحية الاحتفاليه أن حرب أكتوبر المجيده والانتصار الذي حققته مصر فيها، جاء من خلال ملحمه شارك فيها قواتنا المسلحه والشرطه والمواطنين، وجاءت بمثابة فخر وموضع اعتزاز لنا جميعاً وللأجيال القادمه.
وقال المغربي أن التاريخ لا ينسي أحد فما نصنعه اليوم تفتخر به الأجيال القادمة ويسطر في التاريخ كما يحدث اليوم باحتفالنا بنصر اكتوبر بعد مرور 45 سنه، مطالباً الشباب بالعمل والتطوير لبناء اقتصاد قوي خاصة في ظل التطور التكنولوجي الهائل الذي نعيش فيه اليوم.
وضرب رئيس جامعة بنها مثلاً بما قدمه البطل احمد ادريس صاحب شفرة حرب اكتوبر، وأن هذه الفكرة التي نبعت من فرد بسيط في الجيش المصري ساهمت في هذا الانتصار العظيم، وأن هذه الفكرة لم يهملها قائده وصعدها الي رئيس الجمهورية الراحل أنور السادات، مؤكداً أن العمل في مجموعات وبمؤسسية كان العامل الأكبر في انتصار حرب اكتوبر، مطالباً الشباب بتشكيل مجموعات عمل والتفكير خارج الصندوق.
وقال أن الدولة المصرية لا تدخر جهداً في أن يعيش المواطن المصري في بلد أمن ومستقر وليستطيع الشباب تحقيق أحلامه ويشارك في بناء مستقبل الوطن، مشيداً بما يقدمه الجيش والشرطة كل يوم من تضحيات للقضاء علي الارهاب، مشدداً علي وقوف كل ابناء جامعة بنها خلف قواتها المسلحة والشرطة المدنية.
شهد الاحتفاليه الدكتور هشام أبوالعينين نائب رئيس الجامعة السابق للدراسات العليا وعمداء الكليات وعدد من الأساتذه وأعضاء هيئة التدريس وعدد من الطلاب وابراهيم عبدالله المؤرخ العسكري.

قراءة 51 مرات