محافظ القليوبية ورئيس جامعة بنها يشهدان مؤتمر «إنت أقوى من المخدرات»

عبدالحليم: حملات للتوعية من مخاطر المخدرات بالتنسيق مع طلاب بنها
المغربى: هدم المجتمعات لم يعد بالحروب التقليدية بل بإستهداف الشباب وتدمير صحتهم
أكد الدكتور/ علاء عبدالحليم - محافظ القليوبية أنه من واجبنا أن تقوم المحافظة بمساعدة الأجهزة الأمنية في مكافحة المخدرات والإدمان من خلال الدراسات العلمية والبحثية بأسباب التعاطي للمخدرات وأماكن انتشارها وسبل مواجهتها.
جاء ذلك خلال مشاركته مؤتمر أنت أقوى من المخدرات والتى نظمته جامعة بنها بحضور الدكتور/ حسين المغربي - القائم بأعمال رئيس جامعة بنها والدكتور/ عمرو عثمان - مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطى.
واضاف المحافظ أنه جارى بالتنسيق مع جامعة بنها إنشاء مركز متكامل لعلاج السموم ومكافحة الإدمان.
وقال محافظ القليوبية أن المركز الجديد سوف يتم إنشاؤه على مستوى عالي طبقاً للمواصفات العالمية لخدمة أهالي المحافظة الذين في حاجة ماسة إلى هذا النوع من الخدمة الطبية كما أنه سيقدم هذه الخدمة الطبية المميزة لمحافظات الدلتا المجاورة أيضاً.
من جانبه أكد الدكتور/ حسين المغربي - القائم بأعمال رئيس جامعة بنها أن هذه الندوة التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع محافظة القليوبية وصندوق مكافحة الادمان والتعاطي تهدف إلي توعية وتحصين شباب الجامعة والمحافظة ككل بمخاطر الإدمان، معبراً عن سعادته بالتعاون الوثيق بين الجامعة والمحافظة ممثلة في الدكتور/ علاء عبدالحليم لتقديم خدمه مجتمعيه مميزه لأهالي المحافظة.
وأضاف المغربي أن مكافحة الإدمان يجب أن تستهدف الفئة العمرية من 15 إلي 25 سنه حيث أن هذه الفئه تتميز بخصائص معينه وهي حب التجربة لكل جديد، مشيراً إلي أهمية التوعية بمخاطر التدخين فهو الطريق الأولي للإدمان.
وطالب المغربي بأن يكون كل طالب في جامعة بنها سفير للتوعية بمخاطر الإدمان في أسرته ومجتمعه، موضحاً أن الفئة العمرية الواحده قادره علي التواصل معاً بصوره أفضل من غيرها وهو ما يجب أن نعمل عليه من طلاب الجامعة.
وأكد الدكتور/ المغربي أن قضية الإدمان من القضايا الحيوية التي لابد من التصدي لها بصورة صحيحة، حيث أن علاجها يساهم في تقدم المجتمع لخطوات كبيرة، مشيراً إلي أن هدم المجتمعات لم يعد كما كان من خلال الحروب لكنه أصبح بهدم شباب المجتمعات المستهدفة ونشر ثقافة الإدمان بينهم حيث أنها النواة الأولي لهدم تلك المجتمعات.
من جانبه أكد الدكتور/ عمرو عثمان - مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، أن مشكلة إدمان المخدرات هي السبب الرئيسي في 79% من الجرائم التى ترتكب على مستوى الجمهورية ترتكب تحت تأثير المخدرات، مشيراً إلى أن إساءة استخدام الأدوية هي أحد أسباب الانجراف للإدمان، وهي من أهم وأخطر ملامح الخطورة لإنتشار حالات الإدمان بين الشباب.
وأضاف عثمان أنه سيتم إنطلاق قافلة توعوية بـ 300 مدرسة بالقليوبية بالتعاون مع رابطة علاج الإدمان بالصندوق
من ناحية اخرى شهد المؤتمر كلمات تحدث فيها كل من الدكتورة/ ايمان البيطار - القائم بأعمال عميد كلية الطب، والدكتور/ إسماعيل بدر - استاذ الصحة النفسية بكلية التربية، والدكتورة/ نرمين عدلي - رئيس قسم الطب الشرعي بكلية الطب البشري ببنها وعرض فيلم للتوعية بخطورة تعاطي المخدرات.

قراءة 26 مرات